العلاقة بين الازواج

متى تنتهي رغبة المرأة

متى تنتهي رغبة المرأة؟ يتسأل الكثير عنها حيث أن تلك المشكلة يواجهها الكثير من الأزواج، ولابد من الاستعداد الجسدي وكذلك النفسي للمرأة قبل المعاشرة الجنسية، ولا يفهم الرجال ما سبب قلة الرغبة الجنسية لدى زوجاتهم أو يسيئون الظن بهن، لذلك نعرض لكم الأسباب الداعية لقلة الرغبة أو انعدامها لدى المرأة.

تعرف متى تنتهي رغبة المرأة؟

متى تنتهي رغبة المرأة
متى تنتهي رغبة المرأة

وفقاً للدراسات والأبحاث العلمية فإن الإجابة عن متى تنتهي رغبة المرأة تتلخص في أن العمر يلعب دوراً هاماً في مدى نشاط المرأة الجنسي، حيث يبدأ بكل قوته بعد الزواج ثم يتراجع تدريجياً حتى وإن كانت المرأة لا تزال صغيرة، وفيما يلي بعض الأسباب التي تؤدي إلى انتهاء تلك الرغبة عند النساء:

التقلبات الهرمونية

  • يشهد جسد المرأة العديد من التقلبات الهرمونية بمعدل يفوق التقلبات الهرمونية لدى الرجل بثلاثة أضعاف، حيث تبدأ تلك التقلبات في مرحلة الطمث وكم المعاناة التي توجد في تلك الفترة، كما تستمر تلك التقلبات مع التقدم العمري.
  • ويقل تأثير التقلبات الهرمونية في حالة تفهم الزوج لحالة الزوجة النفسية ومدى حرصه عليها، ولكن ذلك لا يحدث في معظم الأحيان حيث لا يعطي الرجل أية مبررات لقلة وفتور رغبة زوجته الجنسية مما يعقد الأمور ويطيح برغبة زوجته في حالة حدوث علاقة حميمة.

الافتقار للرومانسية

يمثل هذا الجانب ما لا يقل عن 80% من أسباب فتور الرغبة الجنسية لدى المرأة في العلاقة الزوجية التي تقترن بالحالة الرومانسية، حيث تتغير رغبة المرأة بسرعة إذا لم تشعر أن زوجها يملك قسطاً من الرومانسية، حتى ولو كان الزوج مستعداً بشكل كافي لممارسة العلاقة الزوجية.

الحمل و الإنجاب

  • لا يدرك الكثير من الرجال مدى التغييرات والتقلبات الهرمونية والنفسية وكذلك الجسدية التي تطرأ على المرأة أثناء  الحمل، فتبدأ المشاكل التي يمكن أن يتفاداها الزوج إذا حاول بدراسة فترة الحمل و الإنجاب لدى المرأة.
  • وتقل رغبة المرأة الجنسية في تلك المرحلة وخاصةً في بداية فترة الحمل وحتى الشهر الثالث ثم تبدأ في الانخفاض ثانية من الشهر السادس.

الخلافات الزوجية المستمرة

  • تؤثر الخلافات الزوجية تأثيراً ملحوظاً على المرأة وحالتها النفسية بوجه الخصوص، مما يؤثر على الرغبة الجنسية لديها، وفي المقابل لا يأبه الزوج لذلك الشجار بل لا يمانع من التوجه إلى فراش الزوجية عقب ذلك الخلاف.
  • مما يعني أن الرجل لا تتأثر رغبته بتأثر حالته النفسية، أما المرأة فتشعر بحزن كبير يفضي بها إلى الشعور بقلة الثقة بالنفس وكذلك ترى نفسها قبيحة نتيجة الشعور المستمر بالذنب.

زيادة الوزن

  • معظم النساء اللواتي يواجهن زيادة في الوزن يشعرن كذلك بالخجل أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، لاعتقادها أن زوجها سيقابلها بالانتقاد أو الشكوى من تلك الزيادة.
  • حيث أن رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الحميمة مرتبطة بشعورها بالرضا التام عن نفسها بشكل كبير، فإذا كانت ترى أنها أنيقة وتتمتع بقدر من اللياقة فذلك سوف يمنحها الثقة وكذلك يرفع من رغبتها في المعاشرة الزوجية.

الخوف من بلوغ سن اليأس

عندما تتجاوز المرأة عمر الخامسة والأربعين يزداد خوفها من بلوغ سن اليأس، حيث تفكر أن الرجال لا يريدون أن يمارسوا العلاقة الجنسية مع المرأة التي دخلت سن اليأس، وهذا التفكير خاطئ جداً، لأن لا علاقة بالنشاط الجنسي لدى المرأة وسن اليأس، بل العكس صحيح، فيمكن أن يكون غياب الطمث من الأمور التحفيزية لمعظم النساء لكي يمارسن العلاقة الزوجية دون خوف من حدوث حمل خاصةً في حالة عدم رغبتها بذلك.

هل تنخفض الرغبة الجنسية مع انقطاع الطمث؟

متى تنتهي رغبة المرأة
متى تنتهي رغبة المرأة
  • أثناء فترة انقطاع الطمث ، يمكن للتأثيرات الجسدية أن تحدث لانخفاض مستويات هرمون الاستروجين – بما في ذلك الهبات الساخنة والتعرق الليلي وجفاف المهبل.
  • على الرغم من عدم ارتباطه بشكل مباشر بانقطاع الطمث ، فإن الانخفاض المرتبط بالعمر في هرمون التستوستيرون قد يقلل من الرغبة لدى النساء في منتصف العمر ، حيث يلعب هذا الهرمون دورًا في الدافع الجنسي للمرأة والإحساس الجنسي.
  • ومع ذلك ، فإن الدور الدقيق لهرمون التستوستيرون في الرغبة معقد ، لأن انخفاض الرغبة الجنسية لدى النساء لم يثبت أنه مرتبط بمستويات هرمون التستوستيرون في الدراسات العلمية.
  • أيضًا ، تعاني بعض النساء اللواتي يعانين من انقطاع الطمث المفاجئ (بسبب إزالة المبيضين أو العلاج الكيميائي) ، مما يؤدي إلى انخفاض فوري في كل من هرمون الاستروجين والتستوستيرون ، انخفاضًا أكبر في الرغبة مقارنة بالنساء اللائي يعانين من انقطاع الطمث الطبيعي.

شاهد أيضا: أسباب انخفاض الشهوة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى