علاقتك بطفلكالاسرة

متى يشعر الطفل بالرغبة 

متى يشعر الطفل بالرغبة هو تساؤل تطرحه الكثير من الأمهات معتقدين أن الرغبة الجنسية مرتبطة بالبالغين فقط، وإنه لا يوجد ما يسمى رغبة جنسية لدى الأطفال، وهذا ما يدفعهم للتصرف بحرية أمام الأطفال والقيام بالكثير من السلوكيات مثل تغيير الملابس والتعري أمام الطفل بحجة أنه مجرد طفل ولا يعي شيئاً، ترى هل يشعر الطفل بالرغبة حقاً؟ ومتى يحدث ذلك؟ وهل شعوره بالرغبة تعني أنه يعرف معناها جيداً؟ سنجيب عن كل هذه التساؤلات في هذا المقال.

متى يشعر الطفل بالرغبة؟

متى يشعر الطفل بالرغبة؟

قبل الإجابة عن تساؤل متى يشعر الطفل بالرغبة نوضح أن الأطفال حتى ولو كانوا يمرون بهذا الشعور فإنهم في واقع الأمر لا يفهمون المعنى الكامن وراء هذا المفهوم، ولا يعون ماهية هذا الإحساس ولا السبب الذي يؤدي إلى شعورهم بذلك.

ما يجهله الكثيرين هو أن الطفل يمتلك رغبة جنسية أو شهوة يولد بها، ولكنها تولد بسيطة وصغيرة وبريئة، تكبر هذه الرغبة مع الطفل وتنمو بنموه استعداداً إلى الظهور بشكل واضح وكامل بعد مرحلة البلوغ.

ولكن خلال هذه الفترة هل يمكن أن يستثار الطفل أو يشعر بالرغبة الجنسية؟ الإجابة هي نعم، وأيضاً متى يشعر الطفل بالرغبة والإثارة؟ هذه الرغبة تكون عفوية وطبيعية تخلو من أي دوافع جنسية أو مؤثرات، حيث إن المنطقة التناسلية تكون مليئة بالنهايات العصبية ومناطق الإحساس، لذا من الطبيعي الشعور بالإثارة عند لمس هذه المنطقة أو الاحتكاك بها حتى عند الأطفال.

لذا قد تلاحظ بعض الأمهات ظهور علامات الاستثارة الجنسية على الطفل الرضيع أثناء تواجده في مهده، أو حدوث الانتصاب لدى الذكور، وقد يرجع ذلك إلى احتكاك الملابس بمناطق الإثارة في العضو التناسلي فيشعر الطفل بالإثارة، ومع نمو الطفل وبداية مرحلة اكتشاف أعضاؤه والتعرف عليها من عمر سنتين قد يحدث أن يلامس الطفل أعضاؤه أو يداعبها بقوة بالصدفة أو بغرض اللعب فيشعر الطفل بالإثارة والنشوة.

ومع تكرار الطفل لعملية مداعبة أعضاؤه بيده أو الاحتكاك بها يتكرر الشعور بالإثارة، فيولد هذا الشعور إحساس بالمتعة لدى الطفل، فيبدأ بربط هذا الشعور بعملية لمس الأعضاء، فنراه يكرر هذا الفعل ليشعر بالمتعة دون وعي، ومع الوقت قد يتحول الفعل لعادة، ثم قد يصبح إدماناً فيما بعد.

متى يبدأ الفضول الجنسي عند الطفل؟

كيفية علاج السلوكيات الجنسية الغير سوية لدى الطفل

نستكمل حديثنا عن إجابة تساؤل متى يشعر الطفل بالرغبة وننتقل إلى تساؤل آخر هام وهو متى يبدأ حب الاستطلاع أو الفضول الجنسي عند الطفل؟ فكما نعلم أن هذه المرحلة طبيعية ولابد أن يمر جميع الأطفال بها، فمتى تبدأ هذه المرحلة؟ وما هي أهم السلوكيات المرتبطة بها؟

يبدأ خلال مراحل التطور الجنسي عند الأطفال نحو الجنس الآخر من العام الرابع من عمره، وتستمر هذه المرحلة حتى مرحلة المراهقة، ويتمثل هذا الفضول في الميل نحو حب الاستطلاع واستكشاف الاختلافات بينه وبين الجنس الآخر، وأول نموذج يراه أمامه للجنس الآخر هو أمه أو أخته، فتظهر على الطفل رغبته في استكشاف المناطق غير الظاهرة في جسد الأم ومشاهدتها.

من أهم علامات هذه المرحلة أيضاً قيام الطفل بممارسة بعض الألعاب مع أقرانهم في نفس العمر بغرض استكشاف أجسام بعضهم البعض ولمس الأعضاء الجنسية ومداعبتها، من أهم هذه الألعاب هي لعبة العائلة، ولعبة الزوج والزوجة، ولعبة الطبيب، ويبدأ هذا الفضول بالانحسار مع بداية مرحلة الكمون وهي من مراحل التطور الجنسي للطفل.

ما هي السلوكيات الجنسية غير السوية لدى الطفل؟

تحدثنا في إجابة سؤال متى يشعر الطفل بالرغبة عن أن شعور الرغبة لدى الطفل والسلوكيات الجنسية التي تصاحب هذه الرغبة تكون عفوية وطبيعية بدافع الاستكشاف، ولكن هل من الممكن أن تتطور هذه السلوكيات إلى أخرى مقصودة غير سوية؟ نعم قد يحدث ذلك، فيما يلي نتعرف على أهم هذه السلوكيات غير السوية:

1-سلوكيات متكررة وكثيرة الحدوث

  • متى يشعر الطفل بالرغبة فإن نوعية هذه السلوكيات تكون طبيعية بالنسبة للمرحلة العمرية للطفل، ولكن ما يجعلها غير سوية هو أنها متكررة بشكل غير طبيعي للحد الذي يشغل الطفل عن ممارسة أي نشاطات أخرى.
  • فيصبح الطفل منشغلاً بهذه السلوكيات منها مشاهدة أجسام الآخرين ولمس الأعضاء التناسلية لديهم، تكرار المفردات الجنسية والسؤال المتكرر عنها، إظهار أعضاؤه الحساسة بشكل غير طبيعي.

2-سلوكيات لا تتناسب مع عمر الطفل

  • تتمثل في قيام الطفل بسلوكيات أو أفعال إما أنها كبيرة على عمره مثل معرفة الطفل ذو الأربع سنوات بمعلومات عن الثقافة الجنسية، أو العكس مثل التصرفات التي يقوم بها الأطفال في سن الرابعة بغرض الاستكشاف عندما تصدر من طفل ناضج في عمر 11 مثلاً، مثل لمس الأعضاء التناسلية في أجساد الآخرين.

3-سلوكيات جنسية عنيفة

  • تتطور هذه السلوكيات من كونها مجرد سلوكيات جنسية غير طبيعية إلى سلوكيات جنسية عنيفة تنم على إكراه الأطفال الآخرين أو إجبارهم على ممارسة هذه السلوكيات الجنسية بالقوة، أو تهديد الأطفال الصغار تهديدات جنسية واضحة.

4-سلوكيات جنسية غير سوية

  • يقصد بها أن يقوم الطفل بهذه السلوكيات ليس مع الأطفال في نفس السن كما هو الشائع والطبيعي، ولكن يمارس الطفل هذه السلوكيات مع أطفال أكبر سناً منه أو أصغر سناً بفارق عدة سنوات، عندها تخرج هذه السلوكيات عن إطار السوية.

5-سلوكيات شاذة

  • تعد أخطر أنواع السلوكيات الجنسية غير السوية، حيث يحاول الطفل في هذه المرحلة إدخال أصابع يده أو أي أداة في الشرج أو المهبل، أو تقليد العلاقة الحميمة بشكل واضح مع أطفال آخرين أو حيوانات أو دمى، وأيضاً القيام بالعادة السرية بشكل عنيف ومتكرر.

كيفية علاج السلوكيات الجنسية الغير سوية لدى الطفل

كيفية علاج السلوكيات الجنسية الغير سوية لدى الطفل

من خلال الحديث عن موضوع متى يشعر الطفل بالرغبة دعونا نتعرف في السطور التالية على الكيفية التي يمكن بها التعامل مع الأطفال حين تتحول سلوكياتهم الجنسية الطبيعية إلى سلوكيات غير سوية:

  • تحديد أسباب هذه السلوكيات: يجب على الأهل معرفة الأسباب التي أدت لتطور سلوكيات الطفل إلى سلوكيات غير سوية حتى يمكن معالجة الطفل، فقد يكون السبب هو تعرض الطفل للاعتداء، أو مشاهدة محتوى جنسي إباحي، أو إجبارهم من قبل الأطفال الأكبر سناً على سلوكيات شاذة.
  • رفض هذه السلوكيات بشكل صحيح: يجب معرفة طريقة التعامل الصحيحة مع هذه السلوكيات، فلا يجب التهاون معها وفي نفس الوقت عدم التعامل مع الطفل بعنف، بل تعليمة السلوكيات الصحيحة بطريقة صحيحة، وتجنب تقويمه في العلن أو أمام الآخرين.
  • الثقافة الجنسية للطفل: على عكس الشائع فإن الثقافة الجنسية للطفل مهمة، بل وضرورية لوقاية الطفل من السلوكيات غير السوية، وحمايته من خطر الانحراف والإباحية، وتعليمه الفرق بين السلوكيات الصحيحة وغير الصحيحة.
  • الذهاب لأخصائي نفسي: يجب اللجوء لهذه الخطوة في الحالات الصعبة التي قد تتطور لنتائج خطيرة، حيث يستطيع الأخصائي تعديل سلوك الطفل والتعامل معه بشكل صحيح.

عدم وعي الأهل بإجابة سؤال متى يشعر الطفل بالرغبة والجنسانية لدى الأطفال قد يوقعهم في الكثير من الأخطاء التي تكون هي السبب في تطور سلوكيات الطفل إلى سلوكيات غير صحيحة، حيث إن الأطفال في مرحلة الاستكشاف والفضول قد تُقابل هذه السلوكيات بالتعنيف والضرب من قبل الأهل، فيدفعه هذا التعنيف والإهمال إلى البحث وراء الأمور الجنسية والوقوع في شباك الأفلام الإباحية الخطيرة.

شاهد أيضا: العلاقة الزوجية في وجود الأطفال .

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى