الاسرةعلاقتك بطفلك

مراحل التطور الجنسي عند الأطفال 

مراحل التطور الجنسي عند الأطفال عبارة يقابلها الكثير من التعجب وعلامات الاستفهام؛ فمن الشائع عند الأغلب أن مصطلح الجنسانية مبني على النضوج الجنسي، ومرتبط بالحياة الجنسية والبلوغ، وأنه لا يوجد ما يسمى بالجنسانية عند الأطفال، مع أن الثقافة الجنسية عند الأطفال تبدأ من مرحلة التمايز الجنسي في رحم الأم، ترى كيف يتطور الأطفال جنسياً؟ وما هي التصرفات الجنسية الطبيعية وغير الطبيعية عند الأطفال؟ هذا ما سنتعرف عليه معاً.

مراحل التطور الجنسي عند الأطفال

على عكس المتوقع فإن مراحل التطور الجنسي عند الأطفال تبدأ خلال الأعوام الأولى من حياتهم، فكما يتطور الأطفال بشكل عاطفي وجسدي، فإنهم وبطرق خفية يتطورون جنسياً أثناء النمو ويبدأون في التعرف على أجسامهم. فيما يلي نتعرف على مراحل هذا التطور الجنسي عند الطفل من خلال أهم السلوكيات الجنسية الشائعة عند الأطفال:

منذ الولادة وحتى عمر عاملين 

منذ الولادة وحتى عمر عاملين
  • في بداية هذه المرحلة أي منذ الولادة، تساهم العلاقات التي تتكون بين الطفل وأهله على حياته الجنسية لاحقاً، حيث تتكون أولى ارتباطات الطفل العاطفية مع الأم والأب عن طريق التواصل الجسدي المتمثل في لمس الطفل وحمله واحتضانه وتقبيله.
  • أما في ثاني أجزاء هذه المرحلة من مراحل التطور الجنسي عند الأطفال أي عندما يتشكل وعي الطفل وإدراكه وتفاعله مع من حوله تظهر بعض السلوكيات الطبيعية الشائعة على الأطفال، أهمها: لمس الأعضاء التناسلية خلال الاستحمام أو تغيير الملابس، الاستمتاع بالجري بجسد عاري، حدوث الانتصاب عند الذكور.
  • من الهام في هذه المرحلة معرفة كيفية التعامل وإبداء ردة الفعل الصحيحة إزاء هذه السلوكيات، فلا يجب إظهار الشعور بالدهشة، أو الغضب وإنما يتم التعامل بشكل طبيعي حتى لا يتكون لدى الطفل انطباع أن هذه السلوكيات وهذا الفضول نحو جسده شيء خاطئ، وإنما هو شيء طبيعي.

من عمر سنتين وحتى ثلاثة سنوات

  • في هذا العمر يبدأ وعي الطفل يتكون من ناحية نوع جنسه، ويبدأ في الشعور بأنه ذكر أو أنثي، ومع الوقت يستطيع تعريف نفسه بأنه هو أو هي، ويبدأ بالتفريق بين الأطفال في مثل عمره سواء أكانوا فتيان أم فتيات، يُطلق على ذلك الوعي الجنسانية.
  • يستطيع الطفل في هذا العمر أن يربط بين السلوكيات المختلفة وبين تصرفات الذكور والإناث، وبمعنى آخر يبدأ في تحديد أدوار كل جنس وفق ثقافة المجتمع الذي ينتمي إليه.

من عمر 3 سنوات حتى 5 سنوات

من عمر 3 سنوات حتى 5 سنوات
  • هذه المرحلة تسمى مرحلة قبل المدرسة، وهي من أهم مراحل التطور الجنسي عند الأطفال وفيها تحدث الكثير من التغيرات والتطورات، ولعل من أهمها ثبوت الهوية الجنسية لدى الطفل، ويزداد شعوره بكونه فتى أم فتاة.
  • يواصل الأطفال في هذه المرحلة اكتشاف أعضاء جسدهم واكتشاف أجسام الأطفال في نفس العمر من الجنس الآخر، كما يتكرر لمسهم للأعضاء التناسلية، وهو سلوك لا يجب لومهم عليه، بل يجب شرح أضرار هذا الفعل من حيث اتساخ الأيدي مثلاً.
  • تُعرف هذه المرحلة أيضاً بكثرة الأسئلة من قبل الطفل خاصة الأسئلة الجنسية التي توجه للأهل مثل: الأطفال من أين يأتون؟ ما معنى الزواج؟ لماذا أخي لديه عضو ليس موجوداً لديّ؟ وهكذا.
  • من الهام جداً عند توجيه مثل هذه الأسئلة عدم المراوغة، أو التهرب من الإجابة، أو الإجابة بشكل غير منطقي للطفل، هذا من شأنه أن يجعل الطفل مشوشاً وتقل ثقته في الأهل عند معرفة الحقيقة التي ربما يعرفها بطرق خاطئة، والأفضل أن تكون الإجابات واقعية وصادقة تناسب قدرتهم على الاستيعاب.

من عمر 6 سنوات وحتى 12 سنة

  • من أهم وأقوى مراحل التطور الجنسي عند الأطفال حيث يبدأ الأطفال في تعمد لمس المناطق التناسلية الحساسة ليس بغرض الاستكشاف كما من قبل، بل لغرض المتعة، وغالباً ما يتم ذلك في مكان متخفي.
  • كما يبدأ الأطفال في تقليد سلوكيات الكبار الجنسية مثل التقبيل، ويتم ذلك من خلال ألعاب شائعة مثل لعبة الطبيب ويتم فيها كشف أجزاء من الجسد لبعضهم، ولعبة الزوج والزوجة، ويبدأون في التفاعل مع المحتوى الجنسي المقدم في التلفاز.

مراحل التطور الجنسي لدى فرويد

في هذه الفقرة من فقرات حديثنا عن مراحل التطور الجنسي عند الأطفال سوف نتعرف على نظرية الجنس التي وضعها فرويد والتي توضح مراحل تطور الإنسان في الجانب النفسي الجنسي منذ الولادة وحتى بقية حياته، وذلك في السطور التالية:

أولاً المرحلة الفموية

  • هذه المرحلة تبدأ من الولادة وحتى عمر عام، وهي المرحلة التي يعتمد فيها الطفل على الرضاعة بشكل كلي، وفيها يقوم الطفل باستخدام أولى مناطق الإثارة الجنسية لدى البالغين وهي الفم واللسان والشفاه والأسنان فيما بعد لاكتشاف العالم.
  • وتكمن أهمية هذه المرحلة في أنها تؤثر على حياة الشخص بعد مرحلة البلوغ بالسلب أو الإيجاب، ويرجع السبب في العديد من المشاكل النفسية لدى البالغين إلى هذه المرحلة.

ثانياً المرحلة الشرجية 

  • تستمر هذه المرحلة من مراحل التطور الجنسي عند الأطفال بداية من العام الأول وحتى العام الثالث من عمر الطفل، سميت بالشرجية لارتباط أحداث هذه المرحلة بمنطقة الشرج، حيث يبدأ الأهل في تعويد الطفل على المرحاض والتحكم في مرحلة الإخراج، كما يبدأ الطفل في اكتشاف هذه المنطقة من جسده.
  • يمثل تدريب الطفل على السيطرة على عملية الإخراج أولى الصور التحكم في رغباته، وتتحكم طريقة التدريب من حيث الصرامة أو التراخي على شخصية الطفل بعد البلوغ.

ثالثاً المرحلة الوذرية أو القضيبية

  • تبدأ من عمر 3 سنوات وتستمر حتى 5 سنوات، في هذه المرحلة يتعرف الطفل على جميع الفوارق الجسدية بين الذكور والإناث، وتنتقل الإثارة من منطقة الشرج إلى المنطقة التناسلية، ويبدأ الطفل بالتفاخر بأعضائه وإظهارها، ويقوم الكثير من الأطفال بظاهرة الاستمناء.
  • تُعرف هذه المرحلة أيضاً بمرحلة عقدة أوديب، حيث يميل الطفل إلى أفراد الأسرة من الجنس الآخر، فتميل الفتاة إلى أبيها وتبدأ بالانجذاب له والغيرة عليه، والفتى إلى أمه ويبدأ في الغيرة عليها، ثم في نهايته يعود كل طفل للميل لنفس الجنس مرة أخرى.

رابعاً مرحلة الكمون 

  • تبدأ من عمر 5 سنوات حتى مرحلة البلوغ، أي أنها تشمل مرحلة المدرسة الابتدائية بأكملها، سميت الكمون نسبة إلى كمون الغرائز أو الرغبة الجنسية، وتُوجه الطاقة الجنسية إلى النشاطات الاجتماعية في المدرسة واللعب وممارسة الهوايات وغيرها.

خامساً المرحلة التناسلية 

  • تبدأ هذه المرحلة منذ البلوغ وحتى نضوج الشخص، تتسم هذه المرحلة بالفضول من قبل المراهقين، وبدلاً من توجيه الطفل لغريزته الجنسية تجاه نفسه كما في المرحلة الوذرية، فإنه هنا يوجهها نحو الجنس الآخر.
  • هذه المرحلة وما يحدث بها من تغيرات تؤثر على الفرد لبقية حياته، فعندما تمر المراهقة بسلام يستطيع الفرد الدخول في علاقة عاطفية وجنسية سليمة في المستقبل.

تكمن أهمية معرفة مراحل التطور الجنسي عند الأطفال في أنها تساعد الأهل في الكشف عن السلوكيات السوية والغير سوية للطفل، أياً من السلوكيات التي ذكرناها تعد طبيعية وشائعة، أما إذا لاحظ الأهل سلوكيات جنسية غير سوية مثل معرفة معلومات جنسية وكلمات جنسية غير مناسبة لعمره، محاولة القيام بسلوكيات جنسية مع الأشخاص الأكبر سناً، الانشغال بالجانب الجنسي أكثر من اللازم، وغيرها من التصرفات التي تستدعي التعامل بحرص من قبل الأهل، وعرض الطفل على مختص نفسي.

شاهد أيضا: العلاقة الزوجية في وجود الأطفال.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى