النجاح والسعادة

معلومات عن زو كونفي

معلومات عن زو كونفي، هي من أغنى السيدات بالعالم، ولدت كونفي في شيانج، وذلك  في سنة 1970 في عائلة صينية فقيرة جداً، حيث كانت أسرتها لا تستطيع توفير أي مال من أجل المعيشة وبعد ذلك توفيت والدتها وذلك في عام ألف وتسعمائة خمسة وسبعين، قبل ولادتها فقد والدها بصره وأصيب أيضًا بالشلل، وكان يعمل في أحد المصانع، ولكن بعد إصابته ترك العمل في  المصنع وأصبح عاطل عن العمل وعندما كانت كونفي في الخامسة وبعد أن توفيت والدتها وتركتها مع أخوين و أب عاطل عن العمل، فقررت كونفي أن تتولى أمر أسرتها.

عمل زو كونفي في تربية الأغنام

زو كونفي
معلومات عن زو كونفي

وبالفعل عملت في سن مبكر وهي في السادسة من عمرها، حيث قامت بالعمل بدلاً من أبيها في مجال تربية الأغنام، لكي تساعد أسرتها وتكمل دراستها في نفس الوقت، لكن والدها أصيب بعمى جزئي، كما أن الدخل الذي يقدمه مجال تربية الماشية لم يعد كافي لتوفير العيش لأسرتها.

ورغم كافة هذه الأعباء إلا أنها ظلت بالمدرسة حتى عمر ستة عشر عامًا، ولكن بعد ذلك قررت زو ترك دراستها وهي في عمر السادسة عشر، ثم انتقلت بعد ذلك للعيش مع أسرة عمها بمقاطعة بعيدة عن أسرتها لتشتغل بمصنع متخصص بصنع شاشات الساعات بمبلغ زهيد لا يتعدى دولاراً واحداً في اليوم لمدة ست سنوات وخلال هذه الفترة استطاعت زو اكتساب خبرة جيدة وتوفير بعض المال من خلال عملها.

مصنع زو وبداية احترافيتها

كانت زو فتاة ذكية، حيث استطاعت إدخار جزء من أجرها اليومي وذلك لمدة سنوات، ثم قررت العودة لبلدها، قام أقاربها بمساعدتها لكي تقوم بتأسيس المصنع، وقامت بتطبيق كافة ما تعلمت في مصنعها، وكانت زو تدير المصنع يشكل قيادي واحترافي رائع، وكان عرض شركة موتورولا بمثابة التحدي القوي لذو، وبالفعل نجحت وأثبتت نفسها بجدارة.

حيث كانت تعتمد صناعة الشاشات بمنتهى الجودة والكفاءة، ومع مزيد من الجهد والإجتهاد، أصبحت زو المورد الأساسي لهذه الشركة، وكان هذا النجاح بمثابة بداية عمل زو كونفي، حيث قدمت لها عدد من الشركات العملاقة عروض مميزة.

أقرأ أيضا: إنجازات السيدات في المجتمع

معلومات عن زو كونفي والعروض المبهرة

معلومات عن زو كونفي
معلومات عن زو كونفي

قررت الاستقالة والبدء في تحقيق مشروعها بإنشاء مصنع خاص بها و فعلا عادت إلى بلدتها و أنشأت مصنعا لصنع شاشات ساعات اليد وساعدت من خلاله أفراد عائلتها بالاشتغال معها بالمصنع و اضطرت في البداية أن تبيع منزلها مرتين لدفع رواتب العمال لديها مع ذلك أصرت زو على إكمال مشروعها إلى ان تلقت سنة 1993 عرضا من شركة “Motorola” التي سمعت عن إنتاجات زو الجيدة فطلبت منها صنع شاشات لهواتفها من زجاج غير قابل للخدش بدل الشاشات البلاستيكية التي كانت تستعملها، فوافقت زو على العرض ثم توالت عليها بعد ذلك العروض من أكبر الشركات مثل “SAMSUNG” و “NOKIA” إلى أن حصلت على أكبر عرض لها مع أكبر شركة في عالم الهواتف “APPLE” سنة 2007 وأصبحت أغنى إمرأة في الصين، ودخلت في شراكة مع شركة أبل إذ أصبحت تحتل 70% من إيرادات مصانع زو.

زو كونفي أغنى سيدة في العالم

هكذا عام بعد عام بدأت في توسيع نطاق عملها بفتح أكثر من مصنع في الصين، وضاعفت عدد العمال إلى 90 عامل ب 32 مصنع حاليًا وأصبحت تحتكر سوق الشاشات الزجاجية بالعالم إذ تخطت صادراتها 24 مليار دولار.

وايضا معلومات عن زو كونفي ووصلت ثروتها إلى 7 ملايين دولار لتصبح من أغنى النساء بالعالم، فزو كونفي تعطي مثلًا حيًا على تحطيم الظروف القاسية والصعبة وأن بالسعي وامتلاك الإرادة والطموح يستطيع أي شخص تحقيق أحلامه.

نشاهد ايضا:-إنجازات المرأة فى مجال العلوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى