الاسرة

نصائح للامهات في تربية الأطفال

إذا كنتِ أم للمرة الأولي فحتمًا ستحتاجين إلى التعرف على نصائح للامهات في تربية الأطفال في جميع مراحلهم العمرية من المهد إلى أن يصلوا لمرحلة المراهقة، فإن كانت التربية تبدو مُرهقة فذلك اعتقاد خاطئ تمامًا سيتغير تمامًا بعد قراءة السطور التالية والتي بها أسس وطرق تربوية حديثة ينصح بها كبار التربويين العالمين لما لها من تأثير فعال في ترسيخ الكثير من القيم في نفوس صغاركم.

تربية الأطفال

الأطفال صغار السن تربيتهم ليست بالبسيطة خصوصًا إن كانت التجربة الأولي لكِ كأم لكن لا تقلقي الأمر بسيط فقط تحتاجين للتعرف على عدة نصائح للامهات في تربية الأطفال وكلها من أفضل أطباء ومختصين الصحة النفسية.

عند تربية طفلك اعلمي أنها مرحلة تؤثر على بناء شخصية الطفل طيلة حياته فهي حجر الأساس الذي يتكون في ذهنهم ويكونوا على ما اعتادوا منذ الصغر، إضافةً إلى أنها الفترة التي يسهل عليكِ تعليم طفلك ما تريدي من سلوكيات لكن بطرق تربوية محددة.

نصائح للامهات في تربية الأطفال
نصائح للامهات في تربية الأطفال

نصائح للامهات في تربية الأطفال

سن الطفولة المرحلة الفيصلية في حياة الطفل والتي إذا تمت بشكلٍ صحيح، كان الطفل سوي سليم نفسيًا وصحيًا، ولهذا اتبعي قراءة النقاط التالية بعناية وذلك لأننا سنعرض مجموعة نصائح للامهات في تربية الأطفال:

الالتزام بموعد لتناول الطعام

من الأمور الهامة عند تربية الأطفال الاهتمام بتحديد مواعيد ثابتة لتناول الطعام الأمر الذي يُنمي عندهم حافز الانضباط، إضافةً إلى أنه يُحسن من لياقته البدنية لأنه لا يتناول الطعام طيلة اليوم فيزداد وزنه.

اختيار وقتًا لممارسة الرياضة

يجب الاتفاق مع طفل على أوقاتًا كل يوم لأجل ممارسة الرياضة وذلك ما يخفض من معدلات فرط الحرة عند الطلاب، أيضًا يكون طفلك منذ بداية مهده مُحب للرياضة ولا يجد في ممارستها أي مشتقات فعند ذلك يكون قوي البنية صحيح.

نصائح للامهات في تربية الأطفال
نصائح للامهات في تربية الأطفال

عدم القيام بالضغط على الطفل

يجب عدم الضغط على الطفل عامةً الأمر الذي يفعله الكثير من الوالدين مع طفلهم ليس بقصد، لكن يكون بدافع الخوف والحرص أن يكون أبنهم الأفضل خاصةً في الدراسة وكثرة الضغط على الطفل بمقارنته بغيره يجعله مضطرب نفسيًا ضعيف الثقة في نفسه مما يجعل مستواه التعليمي ينحدر.

التعامل معه على أنه طفل مميز

يجب عل ى الأمهات نقل شعور التميز إلى طفلهم حتى تقوي عزيمته وثقته بنفسه حتى يقدر على القيام بالمهام الدراسية على أم وجهة، كما يجب الاحتفال بأي إنجاز يقوم به الطفل وعدم تجاهله حتى لو كان بسيط الأمر الذي يجعله صاحب عزيمة أشد لتحقيق إنجازات أفضل.

عدم نقاش طفلك وانت غاضب

الغضب دائمًا يؤدي بصاحبه إلى القرار الخاطئ والتصرف غير الصحيح لاسيما مع طفلنا، فلا يجوز مناقشة طفلك في أي أمر وأنتِ غاضبة حتى لا يتجاهلك لاحقًا في النقاشات القادمة.

اتركي لطفلك حيز من الحرية

الأطفال عامةً يحبوا الاكتشاف والمغامرة فلا تحجري على حريتهم ولا تقيديهم بالخوف المفرط فذلك يجعل من احتمالية جعله أكثر انطوائية وأكثر كما أن ذلك يجعل المستوي الفكري لهم يضعف ويتدنى.

نصائح ذهبية في تربية الأولاد

الأولاد عامةً أصعب في التربية من البنات لذا يجب اتباع نمط مخصص لهم في التربية يحسن من سلوكهم ويجعلهم شباب المستقبل الأكفاء، ويبعدهم عما يجعل سلوكهم سيء، لهذا تابعي السطور التالية التي توضح آراء مدارس التربية الحديثة واحرصي على اتباع ما بها من نصائح:

الحب والاهتمام

يجب الاهتمام بالطفل وتبادله الحب والحنان؛ لأن تلك المشاعر تبعث في نفس الطفل الثقة والدعم الأمر الذي يجعله نموه النفسي سليم.

نصائح للامهات في تربية الأطفال
نصائح للامهات في تربية الأطفال

كوني قدوة لأبنائك

من نصائح للامهات في تربية الأطفال المهمة لاسيما إن كانوا ذكورًا عدم فعل أي أمر سيء أو أمر مُشين مثل الكذب أو التحدث بألفاظ لا يليق التحدث بها أمام أطفالنا، لأن الطفل مقلد محترم يتابع الآباء والأمهات وينفذ ما يقوموا به.

الاحترام المتبادل

يجب أن يكون الاحترام المتبادل سائد بين جميع أفراد العائلة، كما يجب التقليل والحد من الخلافات والصراعات العائلية أمام الأطفال، حتى لا ينعكس ذلك على الطفل بالسلب وشعوره بعدم الأمان وعدم الثقة. 

الحزم والروتين

يعد الحزم والروتين أساس التربية الصحيحة وإن طُبق بشكلٍ صحيح ساعد الأطفال الوصول إلى طريقهم الصحيح وعدم الوقوع في الأخطاء، إضافةً إلى أمن الروتين ينعكس على الطفل باستقرار نفسي وجسدي والروتين هنا يقصد به تحديد مواعيد للنوم وللاستيقاظ، ومواعيد للطعام وأداء الواجبات وهذا ينعكس على الطفل بتعويده على النظام.

تربية الأطفال في الإسلام

لم يترك الدين الإسلامي العظيم أمرًا إلا وناقشه ووضع له حدودً ومعايير، فأمر تربية الأبناء قدم الدين الإسلامي في الكثير لخصناه لكِ النقاط التالية:

  • حث الدين الاسلامي بالاهتمام بالبناء الجسدي للطفل ولذلك يجب الاهتمام بأن يلعب الطفل ويمارس الرياضة مثل الجري والسباحة والقفز ليكون باء الطفل متوازن.
  • حرص الإسلام على الأطفال فحث عل البناء النفسي للطفل ويحدث ذلك خلال المناقشة معه، وعدم تهديده إطلاقًا، ولابتعاد عند تخوفيه لكن يكون هناك نظام الصواب والعقاب.
  • الاهتمام ببناء الطفل الاجتماعي فلا تحاوطي بطفلك فيصبح انطوائيًا لكن اجعليه دائمًا يلعب مع الأطفال والأفضل أن يذهب للمراكز الصيفية والحلقات الخاصة بتحفيز القرآن الكريم.
  • يجب الاهتمام بصحة الطفل عن طريق تقديم له أفضل غذاء ومطعم، إضافةً إلى الرقية الشرعية التي تحميه وتصونه من أي ضرر.
  • حث الإسلام على البناء الثقافي للطفل لذا يجب أن يقرأ الطفل كثيرًا حينما يتعلم القراءة وقبل ذلك جعله يحبل الألغاز والألعاب الفكرية.

شاهد: خطة تعديل السلوك الطفل العنيد

متى تبدأ تربية الطفل؟

تجد الكثير من الأمهات حيرة كبيرة في إجابة سؤال متي تبدأ تربية الطفل؟ لكن في الحقيقة الأمر واضح وبين حيث:

  • تبدأ تربية الطفل في الفترة من بداية نشأته عندما يكون رضيع إلى ستة شهور ويتم في ذلك وضع حدود صغيرة معه يتعلمها مثل كلمة لا ونعم وتعويده على نطق أبسط الكلمات.
  • بعد سن الستة شهور يكون عند ذلك أفضل إدراكًا واعيًا عند ذلك يعتاد بنفسه على أمورًا وجد عليها الآباء والأمهات مثل البكاء والضحك والطعام والحب.
  • كلما كبر عمر الطفل زادت مسئوليات تربيته؛ بسبب زيادة وعيه وإدراكه لكن يجب في السن الصغير ترك العنان له ليلعب ويستكشف.

الأخطاء الشائعة في تربية الأطفال

من أهم نصائح للامهات في تربية الأطفال تجنب كثير من الأخطاء ليكون الطفل في أفضل صحة وحال نفسية وجسديًا، وهذه الأخطاء هي:

  • التقليل من مشاكل طفلك وعدم الاهتمام لرأيه ذلك يجعله انطوائي وعدواني معك ومع الأخرين.
  • المدح لمبالغ للأطفال يؤدي إلى نتائج عكسية غير مرضي لدي الآباء لأن المدح الزائد يؤدي إلى غروره وتكبره على الأخرين.
  • عدم وضع حدود لهم فيجب أن يعتاد على قوانين تُنظم سير حياته فليس كل ما يريده يفعله، وذلك يقلل من قيامه بالأخطاء.
  • الاكتفاء المادي دون الاكتفاء العاطفي، لا ننكر أن الأطفال بحاجة كبيرة إلى المال لكن الحاجة الأكبر هي العاطفة والمشاعر فلا تعتمد أن تلبي فقط حاجاتك طفلك المادية.

هنا وصلنا لنهاية الحديث عن نصائح للامهات في تربية الأطفال وعرضنا لكم النصائح بكافة الجوانب فاحرصي على تنفيذ كل نصيحة ذُكرت فلا يوجد أفضل من أبنائنا، ولا أولي منهم في محاولة تقديم الأفضل.

تابع أيضًا:

كيفية الاهتمام بالطفل في الشهور الأول

كيفية القضاء على ديدان الأطفال نهائيًا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى