العلاقة بين الازواج

نفور الزوجة في الفراش اسبابه وعلاجه وحكمه

سنتعرف معًا على أهم علامات نفور الزوجة في الفراش، بالإضافة إلى كافة الأسباب التي من الممكن أن تؤدي لنفور الزوجة من زوجها، كذلك ما علاقة السحر بالنفور وأفضل طرق العلاج بالقرآن الكريم، كما سنتعرف على حكم الامتناع عن الزوج وما هي الأعذار الشرعية للامتناع، لذلك هيا بنا نتابع معًأ موضوعنا لنتعرف على كافة المعلومات التي يمكن أن تتسائلون عنها.

نفور الزوجة في الفراش

يمكن أن تواجة المرأة بعض الأسباب والمشكلات التي تدفعها إلى النفور في الفراش، وعدم الرغبة في القيام بالعلاقة الزوجية والتهرب منها بأي وسيلة، وبالطبع هذا يؤدي إلى حدوث الكثير من المشكلات بينها وبين الشريك ومن الممكن أن يصل الأمر إلى الطلاق.

قد يهمك :- أسرار التعامل مع الزوج

علامات نفور الزوجة من زوجها

هناك العديد من علامات نفور الزوجة في الفراش والتي تتمثل فيما يلي:

  • الابتعاد عن الحديث مع الزوج بالشكل الطبيعي الذي اعتاد عليه.
  • عدم الاهتمام بالتفاصيل الزوجية، والأشياء التي يفضلها الزوج.
  • الشكوى بشكل متكرر، والتذمر على أبسط الأشياء.
  • عدم الرغبة في القيام بالعلاقة الحميمة، والتهرب منها كلما طلب الزوج.
  • تجاهل احتياجات الزوج من اهتمام واحتياجات يومية.
  • اهتمام الزوجة بشؤونها الزوجية فقط.
  • التوقف عن الغيرة على الزوج.
  • تنظر الزوجة إلى المنافع التي تحصل عليها من الزوج فقط.
  • عدم الخوف من خسارة الزوج أو تركه في أي وقت.
  • عدم الرغبة في مجرد لمس الزوج لها.
  • العصبية والانفعال طوال الوقت.
  • عدم الاعتذار حتى إذا كانت على خطأ.
  • الرغبة في استمرار الخلافات بينها وبين الزوج.
علامات نفور الزوجة من زوجها
علامات نفور الزوجة من زوجها

أسباب ابتعاد الزوجة عن زوجها في الفراش

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ابتعاد الزوجة عن زوجها في الفراش، والتي تتمثل فيما يلي:

الإحساس بالتعب والمشقة من القيام بالأعمال المنزلية أو إذا كانت تمتلك وظيفة أخرى، حيث إن العمل من الممكن أن يجعل الزوجة تهمل ذاتها ولا تلتفت إلى الطبيعة الأنثوية، كما أن العمل والمشقة ينزع الطاقة التي تمتلكها الزوجة مما يجعلها لا تمتلك القدرة على القيام بالعلاقة الزوجية، وبالتالي تحاول التهرب منها.

عدم امتلاك الزوجة الثقة الكافية في ذاتها وشكلها، والإحساس بالخجل من رؤية الزوج لها أثناء القيام بالعلاقة الزوجية، وهذا بسبب وجود عيوب من الممكن أن تكون طبيعية، ومنها اسمرار بعض الأماكن، أو تمدد البطن، أو كبر حجم البطن بسبب السمنة، أو ترهل البطن بسبب الولادة وعدم امتلاك الرشاقة الكافية، وهذا يجعلها تعتقد أن زوجها لن يتقبلها أو سينفر منها، ولهذا تقوم بالتهرب من القيام بالعلاقة الزوجية تجنبًا لحدوث هذا.

حدوث بعض الخلافات والمشاكل بين الزوج وزوجته تُسبب نفور الزوجة وعدم رغبتها بالقيام بالعلاقة الزوجية بسبب غضبها من الزوج، خاصة أن هذه العلاقة تحتاج إلى الحميمية، ولكن الزوجة في هذه الأثناء لا تتقبل اقتراب الزوج منها وبالتالي تنفر منه.

قد يهمك :- أسباب انخفاض الشهوة

أسباب نفور الزوجة من زوجها في الفراش

هناك عدة أسباب يمكن أن تؤدي إلى نفور الزوجة في الفراش وتتمثل فيما يلي:

التعرض للخيانة من قِبل الزوج، وفي هذه الحالة قد لا تستطيع الزوجة القيام بمسامحته وتقبله مثل السابق، وهذا يؤدي إلى النفور منه في الفراش، وعدم الرغبة في القيام بالعلاقة الزوجية معه.

عدم إيجاد الاهتمام من الزوج أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، حيث تجد الزوجة أنه يهتم بتلبية رغباته وإشباعها فقط، وعدم الالتفات لمتعة زوجته أو إشباع رغبتها، وفي هذه الحالة تشعر الزوجة أنها مجرد وسيلة حتى يحصل على المتعة الجنسية ليس أكثر، مما يُسبب لها بعض المشكلات النفسية والمشاعر السلبية التي تجعلها لا ترغب في القيام بالعلاقة الجسنية.

الإصابة ببعض الأمراض التي لها تأثير على الرغبة في ممارسة الجنس، ومن بينها التهاب المفاصل، وبعض الأمراض العصبية.

الحصول على بعض الأدوية التي تحتوي على أعراض جانبية تؤثر بالسلب على الرغبة الجنسية، ومن بينها أدوية الاكتئاب.

الإصابة بجفاف المهبل، أو تشنج مهبلي، أو التهابات في الأعضاء التناسلية، والذي ينتج عن التعرض لهم الشعور بألم شديد أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، مما يجعل الزوجة تنفر من القيام بالعلاقة الزوجية تجنبًا للألم.

اقتراب الزوجة من فترة الطمث يجعلها تتعرض لبعض التقلب في الهرمونات، والتي يكُن لها تأثير سلبي على حالتها المزاجية ورغبتها في ممارسة الجنس، وبالتالي يؤدي إلى نفورها من القيام بالعلاقة الزوجية.

تعرض الزوجة إلى انقطاع الطمث وهذا يتسبب في إنتاج هرمون الأستروجين بنسب أقل من الطبيعي، مما يؤثر على الرغبة الجنسية عند المرأة وعدم رغبتها في القيام بالعلاقة الحميمة وبالتالي نفورها من الزوج.

أسباب تهرب الزوجة من زوجها

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى تهرب الزوجة من زوجها، و نفور الزوجة في الفراش والتي تتمثل فيما يلي:

قلة التجديد والروتين المستمر الملل، الذي يجعل الزوجة لا تشعر بأي إثارة تدفعها للقيام بالعلاقة مع الزوج، وبالتالي يحدث لديها فتور مما يؤدي إلى عدم رغبتها في ممارسة العلاقة الزوجية والتهرب منها.

عدم تحمل المسؤولية من قِبل الزوج ومعاناة الزوجة في الحياة اليومية معه، مما يجعلها غير قادرة نفسيًا على أن تجعله يقترب منها بسبب غضبها وإرهاقها المستمر.

عدم اهتمام الزوج بنظافته الشخصية تجعل الزوجة لا تود الاقتراب منه؛ لأنها تشعر بالاستياء والانزعاج من إهماله وبالتالي تنفر منه وتتهرب من القيام بالعلاقة الزوجية.

قد يهمك :- أسرار التعامل مع الزوجه

ما هو حكم نفور الزوجة من زوجها؟

من المهم أن تتعرف الزوجة على حكم نفور الزوجة في الفراش لتجنب فعل ما لا يرضي الله عز وجل، حيث إن من حق الزوج على زوجته أن يطلب منها القيام بالعلاقة الزوجية في أي وقت يشاء، ولا يجوز لها الامتناع عنه إلا في بعض الحالات الشرعية.

أما عن الحالات الشرعية التي يمكن للزوجة الامتناع عن زوجها حينها هي إذا كانت في فترة النفاس، أو فترة الحيض، أو مريضة، أو صائمة، أما في غير ذلك تكُن آثمة، كما أن الزوجة التي تمنع نفسها عن زوجها بدون عذر تلعنها الملائكة ويغضب عليها الله سبحانه وتعالى، بالاستناد إلى الحديث الشريف ” إذا باتت المرأة هاجرة فراش زوجها لعنتها الملائكة حتى تصبح”.

لهذا يجب على الزوجة إطاعة زوجها وتلبية رغباته أي وقت يشاء إذا لم يكن هناك أي عذر شرعي، كما يجب أن تعلم الزوجة أن إرضاء الزوج من ضمن العبادات التي تُدخل الجنة بأمر الله تعالى

سحر نفور الزوجة من زوجها

السحر من الممكن أن يكون السبب في نفور الزوجة في الفراش من زوجها، ويكون له بعض الأعراض التي تتمثل فيما يلي:

  • رفض الاقتراب من الزوج من دون وجود أي سبب.
  • الغضب كثيرًا.
  • الرغبة في الطلاق من دون سبب واضح.
  • النفور من العلاقة الحميمة، وعدم الرغبة في القيام بها.
  • عدم الرغبة في النظر للزوج.
  • رؤية الزوج في شكل قبيح أو هرم.
  • كراهية سماع اسم الزوج.
سحر نفور الزوجة من زوجها
سحر نفور الزوجة من زوجها

 علاج نفور الزوجة في الفراش

من أهم خطوات علاج المشكلة هو تحديد سببها أولاً لذلك يجب على الزوجين تحديد المشكلة التي تؤدي إلى نفور الزوجة والاستعانة بالحلول الآتية:

حل أي مشكلات أو خلافات بين الزوجين  وتحسين العلاقة بينهما؛ لأن العلاقة الزوجية من العلاقات الحميمية التي تحتاج إلى المودة وعدم وجود أي خلافات.

مراعاة إرهاق الزوجة في حال تعبها من أعمال المنزل أو الأعمال الخارجية، واختيار الوقت المناسب للقيام بالعلاقة، كما يمكن ممارسة العلاقة من دون إشعال الأنوار لتوفير جو من الراحة.

الاهتمام بالنظافة الشخصية، والحرص على جعل رائحة الجسم والفم مثيرة وجذابة.

إذا كانت تعاني الزوجة من مشكلات في المهبل أو ألم أثناء القيام بالعلاقة يُفضل استخدام الزيوت والكريمات للأعضاء التناسلية؛ لتسهيل الممارسة، كما يمكن القيام بتدليك الأعضاء التناسلية بعد وضع الكريمات والزيوت.

إذا كانت الزوجة تعاني من فقدان الثقة في شكل جسدها يجب عليها التحدث مع بذلك مع زوجها وعدم الخجل من البوح بما تشعر به، كما يجب على الزوج أن يمد زوجته بالثقة بنفسها وعدم التذمر من شكل جسدها أو أي عيب به، بل يجب أن يمدحها دائمًا.

يجب على الزوجة مشاركة زوجها بما تحب القيام به في العلاقة من دون خجل، وعلى الزوج أن يقوم بتوفير الراحة لزوجته أثناء القيام بالعلاقة.

علاج نفور الزوجة من زوجها بالقران

يجب على الزوجين الذين تعرضوا إلى السحر وأدى إلى نفور الزوجة في الفراش من زوجها الذهاب إلى معالج بالقرآن، حيث يتم العلاج بالقرآن من خلال القراءة على الزوجين معًا، ويتم قراءة الآيات التي تختص بإبطال السحر ومنها “واتبعوا ما تتلوا الشياطين..”، بالإضافة إلى قراءة الرقية الشرعية بعد الصلوات، وشرب ماء مُخصص يتم قراءة الآيات المُبطلة للسحر عليه، ويضاف إليها ماء الورد، كذلك الإستماع أو قراءة سورة البقرة لمدة أسبوع كامل.

يجب عدم نفور الزوجة في الفراش من زوجها والعمل على إرضاء زوجها حتى تنال رضا الله؛ لأن طاعة الزوج من العبادات التي تُؤجر الزوجة عليها.

قد يهمك :-

تأثير الكلام الجنسي على الفتاة في الإسلام

علاج التوتر النفسي الجنسي عند الرجال

الحياة الزوجية الخاصة

كيف أتعامل مع زوجي في العلاقة الزوجية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى