الصحة

هل تضخم الرحم يمنع الحمل أم لا؟ وأسباب تضخم الرحم

هل تضخم الرحم يمنع الحمل أم لا؟  لا يمثل تضخم الرحم مشكلة دائمًا حيث يكون الرحم قادر على التوسع إلى حجم البطيخ تقريبًا من أجل حمل طفل ولكن إذا كان رحمك منتفخًا بالأورام الليفية التي تسبب تشوهًا غير مرغوبًا في الجسم أو ألمًا أو قلقًا؟ حيث إذا نمت الأورام الليفية لدرجة أنها تؤثر على قدرتك على الحركة أو الجلوس أو النوم بشكل مريح؟ حان الوقت لفعل شيء ما حيث تكون الأورام الليفية خطيرة جدا ويمكن أن تؤثر الأعراض المرتبطة بالأورام الليفية، مثل النزيف المفرط وفقر الدم والتشنجات المؤلمة والضغط في منطقة الحوض، بشكل خطير على حياتك.

ما هي أعراض تضخم الرحم؟

  • آلام أسفل البطن: يصبح أسفل البطن مؤلمًا جدا.
  • الانتفاخ: شعور دائم بالامتلاء أو الضغط حيث يمكن أن تضغط الأورام الليفية على الأمعاء وبذلك تؤثر على وظيفة الأمعاء، وتزيد من إنتاج الغازات.
  • زيادة الوزن غير المبررة: مع نمو الورم الليفي، فإنه يكتسب كتلة وحجمًا في الجسم ويؤدي الي تضخم في منطقة البطن.
  • الإمساك: عندما تبدأ الأورام الليفية بالضغط على الأمعاء، تكون حركات الأمعاء الطبيعية والصحية صعبة.
  • الألم: عدم الراحة في الساقين والحوض والظهر وألم أثناء الجماع يكون شائع تضخم الرحم.
  • مشاكل الدورة الشهرية: النزيف المفرط، والنزيف المطول، والجلطات أثناء الحيض، والانزعاج الشديد، وفقر الدم، والتعب كلها مرتبطة بتضخم الرحم.
  • كثرة التبول: نظرًا لتضخم الرحم وغالبًا ما يضغط على المثانة، مما يؤدي إلى كثرة التبول أو سلس البول.
  • مشاكل في الحمل: إذا كنت حاملاً، يمكن أن يسبب تضخم الرحم نتيجة الورم الليفي الولادة المبكرة أو الإجهاض وفي النساء اللواتي يحاولن الحمل، يصبح زرع البويضة المخصبة أكثر صعوبة.
زيادة وزن الجسم نتيجة تضخم الرحم
زيادة وزن الجسم نتيجة تضخم الرحم

ما هي أسباب تضخم الرحم؟

الأورام الليفية هي سبب شائع لتوسع الرحم لدى النساء غير الحوامل ولكن يوجد أسباب كثيرة أخري سوف نتحدث عنها وهي:

أولا: تكيسات المبيض

  • يمكن أن تتطور الأكياس المملوءة بالسوائل على المبيض أو داخله.
  • في الغالب تكون هذه الاكياس غير ضارة وتسبب القليل من الأعراض أو لا تسبب أي أعراض حيث من الممكن أن تشفي من تلقاء نفسها.
  • الأعراض التي تسببها تكيسات المبايض هي: وخز مفاجئ أو آلام أو طعن في المنطقة حيث يجب مراقبة هذا النوع من الكيس من قبل الطبيب حيث من الممكن أن يصبح خطيرًا، خاصةً إذا تمزق.
تكيسات المبايض تؤدي ال تضخم الرحم
تكيسات المبايض تؤدي ال تضخم الرحم

ثانيا: سرطان الرحم

  • هذه هي أخطر الحالات التي تسبب تضخم الرحم.
  • على عكس الأورام الليفية، يتطلب سرطان الرحم استئصال الرحم جراحيًا.
  • قم بإجراء فحوصات منتظمة وشاملة بما في ذلك مسحات عنق الرحم، وتصوير الحوض، واختبارات فحص السرطان.

ثالثا: العضال الغدي

  • عندما ينمو النسيج الذي يبطن الرحم عادة في جدار الرحم العضلي، فإنه يخلق حالة تعرف باسم العضال الغدي.
  • سبب حدوثه غير معروف، ولكن يبدو أن العضال الغدي يؤثر في الغالب على النساء اللائي تجاوزن الثلاثين من العمر.
  • هناك بعض الدلائل على أن جراحة الرحم تزيد من حدوث العضال الغدي.
  • من الأعراض الرئيسية أن تكون الدورة الشهرية مؤلمة وغزيرة تدريجيًا.

ما هي الأورام الليفية الرحمية؟

  • تشير التقديرات إلى أن 75٪ من جميع النساء يصبن بأورام ليفية في الرحم في مرحلة ما من حياتهن.
  • الأورام الليفية ليست سرطانية.
  • إذا قام طبيبك بتشخيص إصابتك بالأورام الليفية، فلا داعي للذعر ولكن الأورام الليفية هي نوع من الأورام يجب ألا تتجاهلهم حيث من الممكن أن تنمو أنواع معينة من الأورام الليفية، إذا لم يتم علاجها، بشكل كبير جدًا وبسرعة كبيرة تصل إلى حجم طفل كامل.

عادة ما يحدد موقع وحجم الورم الليفي شدة الأعراض وتشمل المجموعات المعرضة للخطر:

  • النساء تحت سن الخمسين.
  • المرأة البدينة.

تشمل أعراض الورم الليفي الأكثر شيوعًا لدى الأمهات الحوامل حيث في كثير من الحالات، تكتشف النساء أن لديهن أورامًا ليفية عندما يذهبن لإجراء أول الموجات فوق الصوتية لمراقبة الجنين وقد لا تكون هناك أعراض ولا شيء غير عادي لتنبيههم ومن الأعراض أثناء الحمل:

  • آلام الحوض والضغط أثناء الحمل وقبل المخاض
  • حمى
  • غثيان
  • في بعض الأحيان زيادة في خلايا الدم البيضاء

بينما يمكن معالجة الأورام الليفية أو التخفيف من حدتها بعدة طرق، لا ينبغي محاولة علاج الورم الليفي أثناء الحمل حيث يكون الرحم أكثر عرضة للنزيف لا يمكن إزالة الأورام الليفية من الرحم دون التعرض لخطر فقدان الدم المفرط أو الإضرار بالطفل، حيث يجب أن ينتظر أي علاج بعد الولادة.

ألم الورم الليفي وتضخم الرحم أثناء الحمل

ماذا لو أصيبت المرأة بأورام ليفية وحملت؟ ماذا تتوقع؟

  • اعتمادًا على حجم الأورام الليفية وموقعها وتضخم الرحم، قد لا تواجه أي شيء بخلاف المضايقات الطبيعية للحمل الطبيعي.
  • لكن بالنسبة للبعض، سيكون من الصعب حمل الطفل حتى نهايته.
  • سيكون هناك ألم معتدل إلى شديد متعلق بالأورام الليفية.
  • والأورام الليفية التي تستمر في النمو أثناء الحمل ويمكن أن تغير الرحم، وتؤثر على صحة الجنين، وتقطع مدة الحمل.
  • بمجرد أن تصبحي حاملاً، لا يمكن إجراء أي علاجات للورم الليفي حتى يتم ولادة طفلك.

هل يمكنني الحمل مع الأورام الليفية؟

  • يختلف معدل تأثير الأورام الليفية الرحمية على الخصوبة من امرأة إلى أخرى.
  • بناءً على دراسات مختلفة، تشير التقديرات إلى أن حوالي 5 إلى 10 في المائة من جميع النساء المصابات بالعقم لديهن ورم ليفي واحد على الأقل.
  • ومع ذلك، هذا لا يعني بالضرورة أن الأورام الليفية تسبب العقم عند هؤلاء النساء.
  • بشكل عام، فإن تأثير الأورام الليفية الرحمية على الخصوبة يعتمد في الغالب على الحجم والموقع.
  • على سبيل المثال، من المرجح أن تؤدي الأورام الليفية التي تحدث داخل تجويف الرحم إلى العقم أكثر من الأورام الليفية التي تظهر في مناطق أخرى من الرحم.
  • كما أن الأورام الليفية في جدار الرحم، التي يزيد قطرها عن ستة سنتيمترات، من المحتمل أن تسبب العقم.
  • بينما يمكن بالتأكيد أن تصابي بالأورام الليفية وتحملي، إلا أن الأورام الليفية يمكن أن تؤدي إلى عدد من المضاعفات التي تجعل الحمل صعبًا.
  • من آلام الورم الليفي أثناء الحمل إلى مخاطر الإجهاض، هناك أدلة قوية على أن الحمل بدون أورام ليفية سيكون أسهل وأكثر أمانًا ونجاحًا.
ورم ليفي داخل الرحم أثناء الحمل
ورم ليفي داخل الرحم أثناء الحمل

المضاعفات التي تسببها الأورام الليفية وتضخم الرحم أثناء الحمل

على الرغم من أنه من الممكن أن يحدث حمل عند المرأة المصابة بالأورام الليفية، إلا أنه يكون أكثر صعوبة في كثير من الحالات نتيجة تضخم الرحم حيث تغير الأورام الليفية شكل رحمك، كما أنها يمكن أن تجلب لك بعض التحديات.

إذا تُركت الأورام الليفية دون علاج، فيمكن أن تؤدي إلى:

  • الولادة المبكرة.
  • الحاجة لعملية قيصرية.
  • إجهاض.
  • وضع الجنين غير الطبيعي.
  • نزيف حاد بعد الولادة.

في النهاية، نوصي بإجراء فحوصات منتظمة لأمراض النساء وإذا كان لديك تاريخ عائلي من مشاكل الرحم، فتأكد من حصولك على الفحوصات التي تحتاجها وإذا تم تشخيص إصابتك بالأورام الليفية التي تؤدي إلي تضخم الرحم، فيجب الذهاب الي الطبيب لتلقي العلاج المناسب.

إقرأ أيضاً: ما هي أعراض الحمل خارج الرحم؟

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى