معلومات طبية

هل مرض الذئبة الحمراء مميت

هل مرض الذئبة الحمراء مميت أم لا كثرت الأسئلة عن هذا المرض، حيث أن مرض الذئبة هو من ضمن الأمراض التي تنتشر بين العديد من الأشخاص، ويحدث بسبب أن يعمل على مهاجمة الجهاز المناعي للجسد مما يؤدي لحدوث مشاكل جلدية وغير ذلك من المشاكل الصحية، وفي هذا المقال سوف نعرض لكم سوف هل مرض الذئبة الحمراء مميت وأسبابه وأعراض هذا المرض وطرق معالجته.

هل مرض الذئبة الحمراء مميت

هل مرض الذئبة الحمراء مميت
هل مرض الذئبة الحمراء مميت

بالرغم من أن مرض الذئبة الحمراء هو إحدى الأمراض المناعية الذاتية التي يعمل بها جهاز المناعة على مهاجمة الخلايا وكذلك الأوعية السليمة، بل أن هذا المرض لا يكون مميتًا، ومن الممكن التحكم في مرض الذئبة الحمراء عن طريق استعمال العلاج ومتابعة العديد من الإرشادات من الطبيب المعالج.

مرض الذئبة الحمراء

يعد مرض الذئبة الحمراء من الأمراض المناعية التي تقوم بإصابة أجهزة الجسد أو إصابة أكثر من جهاز مثل المفاصل والجلد والأعضاء، وهو أيضًا من الأمراض المناعية الذاتية المزمنة المعدية، كما أشارت العديد من الدراسات بأن الأفراد المصابين بمرض الذئبة الحمراء يقدرون في التعايش مع الحياة الطبيعية مع متابعة عدة تعليمات طبيعية وتناول العلاج، كما أنها سميت بذلك الاسم، لأن تلك المرض يمكن ظهوره على هيئة طفح جلدي يكون شبيه للبقع البيضاء بوجه الذئب، والبقع الحمراء نسبًة للون تلك الطفح، لذا سميت بالذئبة الحمراء.

أسباب مرض الذئبة الحمراء

هل مرض الذئبة الحمراء مميت
هل مرض الذئبة الحمراء مميت

أن من الطبيعي قيام الجهاز المناعي بوقاية الجسد من حدوث الأمراض والعدوى بل أنه في كثير من الأحيان، يتوقف عن تلك الوظيفة ويكون في أغلب الأحيان مضادًا ويقوم بمهاجمة الخلايا السليمة بديلًا من الخلايا المصابة بأجزاء كبيرة من الجسد من خلال الخطأ، وهذا لا يكون حرص وراثي، ولكنه جينيًا.

ومن ضمن الأسباب أيضًا تعرض الشخص إلى العديد من العوامل البيئية كتعرضه للأشعة فوق البنفسجية، وأخذ العديد من الأدوية المختلفة، أو حدوث إصابة للفرد بالفيروسات، أو تعرضه إلى الإجهاد النفسي أو البدني.

أعراض مرض الذئبة الحمراء

هل مرض الذئبة الحمراء مميت
هل مرض الذئبة الحمراء مميت

تتنوع أعراض هذا المرض بين الكثير من الأشخاص وما بين شدته وضعفها وهي:

  • حدوث الطفح الجلدي باللون الأحمر على الجلد وبالأخص على الأنف والخدين هما أكثر عرضًا.
  • ثم حدوث فقد مفاجئ في الوزن والشهية.
  • زيادة درجة حرارة غير مبررة.
  • حدوث التهابات في المفاصل وتورم في المفاصل عند اليدين والركبتين والساقين.
  • تواجد تقرحات في الفم.
  • حدوث التهابات في العضلة القلبية وعدم الانتظام لضربات القلب.
  • وجود التهابات في الغشاء الذي يحيط بالرئتين مما يتسبب في حدوث ألم بالجهاز التنفسي والغدد.
  • حدوث التشنجات والصداع.
  • ثم الإحساس بالإرهاق.
  • حدوث الاضطرابات النفسية.
  • فقد في الشعور.
  • تحول لون اليدين وتصبح باللون الأزرق وبالأخص في فصل الشتاء.

طرق معالجة مرض الذئبة الحمراء

هل مرض الذئبة الحمراء مميت
هل مرض الذئبة الحمراء مميت

عدم تواجد علاج خاص بمرض الذئبة الحمراء، بل تغيير في نمط الحياة واستعمال الأدوية المعينة من قبل إشراف طبي يساهم في السيطرة على هذا المرض ومن ضمن تلك الأدوية هي:

  • تناول المسكنات.
  • ثم تناول أدوية تكون مضادة للالتهابات.
  • أخذ أدوية مثبطة للمناعة.
  • ثم تناول أدوية الكورتيزون والذي يعد من ضمن المعالجات الرئيسية الخاصة بمرض الذئبة الحمراء ويمنح للمريض الذي يشكو من تواجد إصابة في المخ أو الكلى، وأيضًا عندما تكون الحالة الصحية الخاصة به سيئة، بل عند الأعراض الجلدية، فقد يتم استخدام المرطبات وكذلك المرطبات والمراهم الخاصة بالكورتيزون.

والجدير بالذكر أن أكثر من خمس ملايين شخص حول العالم مصابون بمرض الذئبة الحمراء، حيث أن الأبحاث والدراسات العالمية قامت بالإثبات بأن النساء أكثر تعرضًا للإصابة في العموم بعدة أمراض مناعية، والإصابة بمرض الذئبة خاصًة في عمر الخصوبة.

شاهد ايضا؛-فوائد فيتامين أ للبشرة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى