علاقتك بطفلك

وسائل للتواصل مع الأبناء

وسائل للتواصل مع الأبناء، تواصل الآباء والأمهات مع أبنائهم في غاية الأهمية، كأن تعرف كيف تمرح، تلعب و تجري حوارات معهم، أشياء تبدو بسيطة لكن للأسف أصبحت تعتبر مشاكل أساسية يعاني منها أغلب الآباء، فتجد بعضهم يخصص ساعة مثلاً في اليوم للمكوث مع أبنائه والتواصل معهم ولكنه يبقى حائراً في ماذا يناقش أو يقول لهم، كما أن البعض عندما يطلب من أبنائه ترك الإلكترونيات ويسألونه عن البديل لا يجد إجابة.

لذلك سنقدم لك سيدتي اليوم بعض الأفكار البسيطة واللطيفة التي رغم بساطتها تعطي نتائج جيدة وممتازة في تحقيق التواصل مع أبنائك وبعض وسائل للتواصل مع الأبناء.

وسائل للتواصل مع الأبناء

وسائل للتواصل مع الأبناء
وسائل للتواصل مع الأبناء

أفكار للتواصل مع الأبناء

الطريقة الأولى:

وهي طريقة “القصة”، نعم سيدتي هذه الطريقة أحد وسائل للتواصل مع الأبناء جدا فعالة في تقديم المعلومة وترسيخ القيم التي تريدين زرعها في طفلك.

فأغلب الأطفال يرفضون النصيحة والموعظة بشكل مباشر.

ولكن عند قراءتك للقصة تختارينها لتوصيل ما تريدين من طفلك أن يتعلمه ستجدين تجاوباً كبيراً منه ورغبة في المزيد من القصص.

وبالتالي المزيد من الموعظة والقيم من دون ضغط أو تعصيب.

الطريقة الثانية:

وهي “المنافسة ” وذلك باختيار وقت ترتبين فيه مسابقات بين أطفالك وتخلقين بينهم جو الحماس والتشجيع والفائز طبعا يتوج على أنه البطل ضمن إخوانه.

هذه الطريقة تزرع في أطفالك روح التنافس للحصول على دور البطل الفائز بنهاية كل مسابقة.

وبالتالي يخلق لديك جو من التواصل فيما بينكم وألفة وحب بين الأبناء.

الطريقة الثالثة:

وهي جعل أطفالك يشاركونك في أعمال بسيطة وسهلة لتحضير وجبة الإفطار.

أو إعداد وجبة يحبونها وبالمقابل أثني على مساعدتهم لك بأنهم أبناء صالحين وجيدين بهذه الطريقة تقوين لديهم الثقة بأنفسهم وتحفيزهم على تكرار.

ذلك للحصول على الاهتمام والثناء منك.

الطريقة الرابعة:

وهي غمرهم بالحب وإظهار أهميتها بالنسبة لك حتى وإن كان عددهم أكثر من ابن واحد.

احرصي على معرفتهم لذلك بنفس القدر والاهتمام وأن حبك هذا سيبقى دون قيد أو شرط مهما كبروا أو فعلوا.

إحساسهم بهذا الحب والاهتمام يجعلهم مميزين في نظر أنفسهم ومقربين منك وقابلين لأي حوار معك.

كانت هذه بعض الطرق البسيطة ولكنها فعالة جدا في التواصل مع أبنائك واحرصي أن تجعلي هذا التواصل الهدف منه تخصيص وقت أطول مع أبنائك.

واختاري وسيلة وطريقة تحفز ذاكرتهم وتزرعين بواسطتها قيم جميلة فيهم.

واعلمي سيدتي أن أطفالنا مثل الطيور سيأتي يوم ويرحلون عنا فلنستغل الوقت لمنحهم أوقات وذكريات تربطهم بنا وتبقى محفورة بذاكرتهم .

أنواع التواصل مع الأطفال

وسائل للتواصل مع الأبناء
وسائل للتواصل مع الأبناء

يبدأ الطفل في اكتساب مهارات خاصة بالتواصل خلال الأيام الأولى من حياته عن طريق النظر والإيماء.

ثم تتطور هذه المهارات حتى يصل إلى الخامسة من عمره عندما يمتلك مخزون عالي من معلومات التواصل وكذلك أدوات الاتصال.

وفيما يلي أنواع هذا التواصل:

التواصل باللمس مع الطفل

إن التواصل باللمس هو أول لغة يشعر الطفل بها، وتظل قائمة إلى أن يتجاوز سن المراهقة.

ويساهم هذا التواصل مع الطفل في تقوية العلاقة مع والديه بل إن الاتصال عن طريق اللمس مع الأطفال الرضع له من الأهمية البالغة في نمو الطفل العقلي وكذلك سلامته النفسية.

التواصل البصري مع الطفل

يبدأ هذا التواصل من الساعات الأولى للطفل بعد الولادة ثم يتطور أثناء السنة الأولى من حياته حتى يصبح فعالا وقادراً على استقبال الرسائل ونقلها.

ويلعب هذا التواصل مع الطفل دوراً هاماً في تطوير المهارات الاجتماعية وكذلك دعم أنماط التواصل المختلفة، ويعتبر فقدانه مؤشر خطير عند الطفل لوجود مشكلة يجب تشخيصها والتعامل معها.

شاهد ايضا؛-كيف أتعامل مع أبنائي خلال فترة المراهقة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى